وجهاً لوجه مع نيكيتا مارتيانوف

وجهاً لوجه مع نيكيتا مارتيانوف
ريد بُل

بالنسبة للكثيرين، لا يمثل إمضاء يومٍ من الرياضات المائية أكثر من عملية استرخاء على متن يخت، أو ربما ممارسة التزلج على الماء أو على الألواح. غير أن الأمر مختلف تماماً بالنسبة للمغامر نيكيتا مارتيانوف، الذي لديه بديل أكثر تشويقاً وتحدياً. ومن متطلبات هذا التحدي، التناسق والمرونة والتوازن وخفة الحركة. وبعدما استعرض مارتيانوف لقطاته الاستثنائية، كانت لنا معه هذه الدردشة السريعة لسؤاله عن بداية مسيرته في التزلج على الماء، وتحديداً الـ"وايك بورد".

أخبرنا عن نفسك؟ ما هي قصتك؟

أنا محترف تزلج على الماء من فئة الـ"وايك بورد" التي أمارسها منذ 17 عاماً تقريباً. أنا حائز ثلاث مراتٍ على الميدالية الفضية في بطولات أوروبا، وفي بطولة العالم الأخيرة جئت في المركز الثالث!

 

وجهاً لوجه مع نيكيتا مارتيانوف

كيف بدأت بممارسة رياضة الـ"وايك بورد"؟

كنت محترفاً رياضة التزلج بالألواح على الثلج "سنو بورد"، وكنت في المنتخب الوطني الروسي. ومرة في فصل الصيف جرّبت رياضة الـ"وايك بورد". لم أكن أفكر بالمشاركة في منافسات فعلية، غير أن والدي نصحني بخوض البطولة الأوروبية، وهكذا كان. كانت تلك أول مسابقة أشارك فيها على هذا الصعيد، لكني فزت! ثم خضت بطولة العالم في أستراليا حيث جئت في المركز الثالث. وعند هذا الحد أدركت أن هذه الرياضة تناسبني أكثر من الـ"سنو بورد"، فقررت الاستمرار بها!

ما الذي يمكن للجمهور في عُمان أن ينتظره من عروضك المرتقبة؟

سأقدم أفضل ما لدي! وهذا هو مفتاح الأداء الجيد والاستمتاع بأوقات رائعة في الأجواء فوق المياه!

هذه المرة الأولى التي تزور فيها عُمان. ما هي انطباعاتك الأولى؟

زرت المنطقة كثيراً لكن عُمان خطفت اهتمامي. الطبيعة رائعة ويمكنك القيام بكل شيء هنا، بما في ذلك ركوب الأمواج والتزلج على الماء. زرت وادي شاب أخيراً وأحببت الموقع كثيراً.

قبيل انطلاق سلسلة إبحار الإكستريم، تسنى لك الإبحار مع فريق ريد بُل. كيف تصف لنا تلك التجربة التي اختبرتها؟

كانت تجربة مثيرة للاهتمام، لأني لم ألتقِ الفريق أو أتابعه عن كثب قبل ذلك. ذُهلت لمدى السرعة التي يجب أن يعمل الفريق على أساسها على متن الزورق، وأنا أعرف كم من الصعب العمل فوق المياه. وقد تسنى لي ممارسة رياضة الـ"وايك بورد" خلف زورق الفريق، وكان الأمر ممتعاً وشكل سابقةً بالنسبة إلي.

read more about