داخل الصحراء الجرداء

    طارق العريان والتسابق حيث لا يوجد أي شئ سوي تلال الرمال .. وسيارات الرالي
محمود مصطفى كمال

 داخل الصحراء الجرداء لا تسمح درجات الحرارة القاسية وقلة الموارد للحياة بالتواجد. مختلف الأماكن لا تري بها إلا مساحات شاسعة من الرمال علي مرمي البصر، لن تسمع أي شئ سوي السكون، لكن في بعض الأحيان .. ستسمع زئير محرك سيارة الرالي الخاصة بفريق «رحالة» يقترب شيئاً فشيئاً.

أن تكون طفلاً غير محب لألعاب الفيديو لإنشغالك الدائم بالبحث عن معلومات خاصة بالسيارات، أو التخييم والصحراء والطبيعة، هو شئ يجعلك مؤهلآً بشكل ممتار لكي تصبح سائق راليات، الرياضة التي تجمع أفضل ما في عالمي السيارات والطبيعة معاً. طارق العريان سائق فريق «رحالة» للراليات ليس مجرد سائق بفريق ناجح، ولكنه حالة خاصة داخل مجتمع الراليات المصري، فقد كسر العريان قاعدة إرتباط السن بالنجاحات في هذه الرياضة الشاقة، خاصة لما تتطلبه من خبرة واسعة في القيادة بالصحراء تنمو مع كل سباق، لكن العريان السائق الأصغر سناً بين سائقي الراليات في مصر -بدأ التسابق بعمر ٢١ عاماً- إستطاع أن يضع نفسه علي القمة بمنصة تتويج تلو الأخري في مختلف الراليات المصرية مثل رالي الجونة ورالي تحدي الرمال.

© Rahhala

 في عام ٢٠١٠، حقق طارق العريان مع فريق رحالة الذي شارك بتأسيسه إنجازاً مصرياً كبيراً بكونهم أول فريق مصري يحصل علي مركز متقدم ببطولة العالم لراليات Cross-Country المنظمة من قبل الإتحاد الدولي للسيارات FIA، وذلك بعد تحقيقهم المركز التاسع بالبطولة ضمن عمالقة الراليات، وفي يناير ٢٠١٣، كان طارق العريان أول سائق راليات مصري يشارك بالرالي الأصعب علي الإطلاق في العالم، رالي داكار، حيث رفع العلم المصري لأول مرة ضمن فعاليات الرالي العالمي بأيدي طارق العريان والملاح المصري محمد علي.

© ElTawkeel.com

 "الأمر ليس سهلاً علي الإطلاق، فالجميع يظنون أن كل ما في الأمر أن تقوم ببناء سيارة قوية، ثم أن تقوم بالقيادة بسرعة حتي خط النهاية، لكن لا أحد يتخيل كم التعقيدات الموجودة وراء المشاركة في الراليات، من كم البحث التقني المطلوب منك لبناء السيارة بشكل صحيح، إلي كمية المشكلات الميكانيكية التي قد تواجهك قبل وأثناء الرالي، ففي الكثير من السباقات يظل فريق العمل مستيقظاً لمدة تصل إلي أسبوع بساعات نوم يومية لا تتخطي ساعة أو إثنين علي الأكثر"، يقول العريان ذلك معلقاً علي مشاركاته في الراليات.

© ElTawkeel.com

 يبدأ الموسم الجديد للراليات في مصر الأن، وقد بدأ العريان والملاح محمد علي الموسم الجديد مع فريقهم «رحالة» من القمة، بتصدر جميع مراحل رالي الجونة والتتويج بقمته، وذلك بواسطة السيارة Arabian Stallion المخصصة للراليات والتي تحمل علامة Made in Egypt التي يفخر بها الفريق، فقد عمل العريان وفريقه طوال عامين لبناء سيارة الراليات المثالية، الجاهزة دائماً لتحدي رمال الصحراء وقساوة مسارات الراليات حول العالم، والتي تم بنائها بالكامل في مصر بواسطة «رحالة»، وقد شارك بها الفريق ضمن فعاليات رالي الفراعنة العام الماضي، حيث تسابق طارق العريان والملاح محمد علي ضد سائق ريد بُل الشهير ناصر العطية، والذي يشكل إلهاماً كبيراً للعريان ويعتبره مثلاً أعلي، وقد إستطاع الفريق المصري تحقيق المركز الثامن في الترتيب العام حتي اليوم الرابع من الرالي حيث تعرضت السيارة لأعطال ميكانيكية، إضطرتهم للإنسحاب. وقد شوهد العطية في المرحلة الثانية من رالي الفراعنة متوجهاً إلي فريق «رحالة» لتهنئتهم بالأداء الممتاز وإلتقاط صورة تذكارية مع طارق العريان.

© Rahhala

 "التحدي في بناء سيارة كاملة كان في كل شئ، فالمعرفة التقنية لم تكن متوفرة بشكل كامل في مصر، والكثير من القطع اللازمة أيضاً، لذلك إحتجنا لتعلم الكثير من الأشياء من الانترنت، ومن ثم محاولة معرفة أشياء أخري بالتجربة العملية، وبين كل تجربة وأخري هناك الكثير من الإنتظار لقطع الغيار الأتية من الخارج، لذلك فإن تجربة بناء Arabian Stallion كانت نقطة فاصلة لي علي مستوي الخبرة"، يقول العريان ذلك عن عامين وأكثر قضاهم في بناء سيارته.

© ElTawkeel.com

وعن الخطط المستقبلية يقول طارق العريان أن الفريق يستعد حالياً للمشاركة في رالي الفراعنة في مايو القادم، ومن ثم بقية الراليات المحلية.

read more about
Next Story