شاهدوا قفزةً حرّةً مذهلةً فوق مدينة ريو دي جانيرو

ريو هي واحدة من المدن الأكثر رمزيةً وعظمةً من حول العالم
ريد بُل - جوش سامبيرو

ريو، البرازيل – اشتهرت هذه المدينة بشواطئها الرائعة وقد تم اختيارها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لهذا العام. غير أنّ هذا الفيديو لا يتطرق إلى أيّ من هذين الأمرين، ولكننا على ثقةٍ تامةٍ بأنّكم ستحبّونه على أي حال.

فقد زار نجم رياضة القفز الحر وبطل الطيران ببدلة الجناح "جوك سومر" هذه المدينة مع زميله في رياضة الهبوط بالمظلات "بيتر مازيتا" والمصور "ألكس آيمار"، وذلك بهدف واضحٍ ومباشرٍ، هو القفز من طيارة هليكوبتر مرات متعددة بقدر المستطاع. والنتيجة؟ لا بدّ من الاعتراف بأنّهم قد شكّلوا بذلك ظاهرةً استثنائيةً.

شاهدوا الفيديو أدناه لتفهموا سبب اعتبار ريو أحد الأماكن التي لا بدّ من زيارتها والتمتّع بجمالها في العالم.

فما كان التحدي الأكبر هنا؟ الإجابة الأكثر صراحةً على الإطلاق: لا شيء. كانت هذه التجربة بالنسبة لسومر وصديقيه بمثابة الرحلة الحلم- طقسٌ رائعٌ، قفزاتٌ سهلةٌ من طائرة الهليكوبتر، الكثير من الهواء تحتهم للّهو والاستمتاع بالرياضة إلى أقصى الحدود، وذلك المشهد الطبيعي الخلّاب. ها هو جمال الشمس المشرقة والشواطئ الرملية الذهبية والبحار المتلألئة أمامكم لتمتعوا نظركم به وتنتقلوا من خلاله إلى عالم آخر. #Instalife baby!

Hashtag #nofilter
 

كان من شأن سهولة الوصول إلى طائرة الهليكوبتر وظروف القفز الممتازة أن أتاحت جميعها متسعًا من الوقت للشبان من أجل الاستمتاع إلى أقصى الحدود بالطيران فوق هذه المدينة المذهلة. ولكن، هل حصل وهبطوا على أيٍّ من الشواطئ؟ أجل، بطبيعة الحال!

الجمال البرازيلي


 

هل أعجبكم هذا الموضوع؟ أترغبون في الاطلاع على المزيد بهذا الخصوص؟ احرصوا على مشاهدة فيديو القفزة الحرة المذهلة لسومر فوق لوتربرونن في سويسرا – فإن لم يشجّعكم هذا الفيديو على الطيران، ما من شيء سينجح في ذلك.