الذهب إلى بو شيبة والباز في ريد بُل بر بحر

الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى
الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى © Naim Chidiac
ريد بُل الكويت

تميز الحادي عشر من شهر نوفمبر الجميل وفي يوم الجمعة الذي جمع الشباب الرياضي والمغامر في الكويت وسط حضور جماهيري التفّ حول شاطئ المارينا الذهبي، حيث صدحت الأصوات المشجعة من الحضور الكبير وسط تنظيم احترافي وظّفت فيه كل فنون التصوير البري والبحري والجوي أيضاً لتكتمل هذه اللوحة الكويتية بتوقف عقارب الساعة فيها عند تتويج البطل مشاري بو شيبة عن فئة الكواد بايك وزميله محمد الباز عن فئة الجت سكي، معلنين الصافرة النهائية للحدث وفوزهما بالمركز الأول لبطولة "ريد بُل بر بحر" بنسخته الثانية.

وتكلل الحدث بنجاح كبير بتنظيم نادي باسل سالم الصباح لسباق السيارات والدراجات وبرعاية نيسان البابطين، الهيئة العامة للشباب والرياضة، كاوازاكي، بريللي، GoPro، أكوا إيفا، مارينا مول، صحيفة "الأنباء"، صحيفة كويت تايمز ومجلة Studentalk.

كما شهد شاطئ المارينا حضوراً طاغياً من قبل عشاق التحدي والإثارة وعيونهم تترقب وسط همسات وصراخ وتشجيع في يوم سياحي بحت شهد تتويج البطلين بالجائزة وهي عبارة عن جت سكي كوازاكي إل إكس 300.

الفضية والبرونزية

ونجح الفريق المكون من بدر القناعي ومحمد العلي من نيل المركز الثاني فيما جاء المركز الثالث من نصيب الفريق المكون من بدر الخلفان وفهد المسلم.

وقام بتسليم الجوائز والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية للفائزين في المراكز الثلاثة كل من: المركز الأول تسلم الكؤوس من أمين الصندوق في نادي باسل الصباح أحمد القلاف، فيما توّج أصحاب المركز الثاني بطل النسخة الماضية للبطولة وبطل الدراجات المائية العالمي ورياضي ريد بُل محمد بوربيّع، بينما كان لرياضي ريد بُل بطل الدراجات النارية محمد جعفر شرف تسليم ميداليات المركز الثالث.

 الفائزون على الجت سكي
الفائزون على الجت سكي © Naim Chidiac
جانب من سباق الكواد بايك
جانب من سباق الكواد بايك © Naim Chidiac

الجولة الأولى

عندما دنت الساعة 2:30 من يوم مشمس مائل إلى البرودة ووسط تجمع كبار الحضور والضيوف وامتداد المشجعين وزوّار المارينا والحدث من خلف المطاعم والأماكن المنتشرة على طول الشاطئ، تابع الجميع وبشغف كبير الأحداث والمثيرة للفرق الـ 16 المشاركة.

وشهدت الجولة الأولى للبطولة انطلاق المتسابقين أحدهم على الكواد بايك والآخر على الجت سكي، حيث كان على كل متسابق إنهاء 4 جولات ثم تسليم المفتاح إلى زميله على الجت سكي لينهي بدوره 4 جولات بحرية ويعود بزمن أسرع لان الزمن والتوقيت هو من يحسم الفائز بالمراكز الأولى وجرت تصفيتهم إلى 12 فريقاً.

ولم تخلُ هذه الجولة من الإثارة والصعوبة في منافسات الكواد بايك، وكان التحدي الأكبر في تخطي الانعطاف قبل الأخير الذي شكل تحدي للجميع، ويمكن القول أنها كانت نقطة الحدث نظراً لصعوبة كسرها والمرور منها بسرعة.

الجولة الثانية

في الجولة الثانية وبعد أن وضعت الجولة الأولى أوزارها وخرج منها متسابقين لم يستطيعوا تحقيق التوقيت المطلوب للتأهل، شحذ متسابقي هذه الجولة الهمم على وقع الموسيقا الحماسية والتشجيع الكبير وبدأ التنافس وانطلقت صافرة الانطلاق. وتميزت الفرق المشاركة بالسرعة بعد أن كسبت خبرة في الجولة الأولى وعرفت مخطط حلبة البر وكيفية تأدية الانعطافات في البحر حتى انتهى الوقت لهذه الجولة بفوز وتأهل 6 فرق من أصل 12 بجدارة إلى الجولة الأخيرة والحاسمة لمعرفة من هو الفريق الأسرع براً وبحراً لنيل لقب "ريد بُل بر بحر".

جانب من سباق الكواد بايك
جانب من سباق الكواد بايك © Naim Chidiac
جانب من سباق الجت سكي
جانب من سباق الجت سكي © Naim Chidiac

جولة الحسم وقتل الوقت

في هذه الجولة تميزت الفرق الستة التي انخرطت بالتنافس على ضفاف شاطئ المارينا للفوز بالمعركة الأخيرة وكأنها في نزاع أخير قبل مغيب شمس يوم دافئ وجميل، ووسط تحدي الفرق الستة وعيون لجنة التحكيم ومراقبة الكاميرات وتوقعات الجمهور بمن سيفوز في هذه المعركة، احتدم التحدي بين فريق بو شيبة والباز من جهة وفريق القناعي والعلي من جهة أخرى وبدأ الصراع البري للفوز بالزمن الأسرع، فكانت الغلبة لبو شيبة وزميله بالمركز الأول، تاركين للخلفان والمسلم ميدالية المركز الثالث.

وعن فوزه في سباق ريد بُل بر بحر، قال البطل مشاري بو شيبة: " إنني سعيد بإحراز هذا اللقب وسط الجمهور الكبير والتشجيع المثير على شاطئ المارينا ونجحت بالفوز في الأزمان المتعددة وسط منافسة حامية ونارية من فهد المسلم ومحمد العلي، إلا أنني توفقت مع زميلي بالفريق محمد الباز بتخطي الجميع وحسم المركز الأول لصالحنا بعد منافسة قوية في اللفات الثالثة والرابعة في البر والبحر على حد سواء".

وأضاف بو شيبة: "أشكر ريد بُل على هذا السباق المميز والعالمي بفكرته التي تجمع البر والبحر والتحدي بين الجت سكي والكواد بايك مما يدل على دورهم ودور نادي باسل الصباح المنظم ودعم الرعاة في نشر ثقافة رياضة المحركات في الكويت بين الشباب وضرورة ابتعادهم عن السباقات الغير آمنة والمشاركة بهذا السباق المثير والمنظم باحترافية عالية".

بدوره، قال محمد الباز صاحب المركز الأول في الفريق الفائز وهو متسابق الجت سكي: "أشكر الجميع على هذا التنظيم من شركة ريد بُل ونادي باسل سالم الصباح والرعاة والداعمين".

وأضاف الباز: "نجحنا في التركيز في الجولة الرابعة وتقدمنا بفارق مريح من الوقت مما سمح لنا بالفوز بالمركز الأول بجدارة وسط منافسة محتدمة بين المتسابقين المشاركين وهم مميزون وأصحاب ألقاب في أنديتهم وفي البطولات التي خاضوها حتى الآن".

قال البطل محمد بوربيع عضو لجنة التحكيم: " نبارك للفائزين بالمركز الأول ونهنئهما على حسن قيادتهما وتسييرهما السباق في اللحظات الأخيرة الحاسمة لصالحهما".

من جهته، أشاد عضو لجنة التحكيم بطل ورياضي ريد بُل محمد جعفر بالمتسابقين وحسن انضباطهم مبدياً دهشته بالتحدي والإثارة في مراحل السباق الثلاثة حتى لحظة إعلان اسم الفريق الفائز بلقب النسخة الثالثة لبطولة ريد بُل بر بحر.

استعراضات شيقة

تخلل سباق ريد بُل بر بحر استعراضين حماسيين قدمهما المحترف براين كابر على دراجته النارية وعبد العزيز مطر على الجت سكي مما زاد الجمهور الحاضر حماساً وألهب فعاليات الحدث أكثر فأكثر.

قرية السباق ومسابقات للجمهور

على هامش البطولة، استقطبت كبائن الرعاة في قرية السباق الكثير من الزوار والحضور منهم كوازاكي، جو برو، أكوا إيفا، تشيلي بينز، آرت سبايس، ونيسان الببابطين حيث نظمت الآخيرة مسابقة لتجربة سيارة نيسان وفرصة دخول سحوبات على جوائز نقدية.

Next Story