كل ما نعرفه عن لعبة Assassin’s Creed Valhalla لحد الآن
© ريد بُل
الألعاب

كل ما نعرفه عن لعبة Assassin’s Creed Valhalla لحد الآن

حان وقت عيش أمجاد الفايكينغ
بقلم ريد بُل الشرق الأوسط وأفريقيا
نُشر في ‎
أعلنت شركة يوبي سوفت أن الجزء الجديد من سلسلة Assassin’s Creed والذي يأتي تحت عنوان Assassin’s Creed Valhalla يصدر حول العالم في أواخر 2020 على أجهزة Xbox Series X وPlayStation 5 وXbox One وPlayStation 4 وStadia وعلى أجهزة Windows PC حصريًا عبر متجري Epic Games وUbisoft.
وبالإضافة إلى ما سبق، تدعم اللعبة الترجمة العربية للقوائم والنصوص على جميع المنصات.
تأتي Assassin’s Creed Valhalla من تطوير نفس الفريق الذي طور لعبتي Assassin’s Creed Black Flag وAssassin’s Creed Origins في استديو يوبي سوفت فرع مونتريال وهي تدعو اللاعبين للانغماس في ملحمة ’ إيفور‘، وهو أحد غزاة الفايكنغ الشرسين الذي نشأ وترعرع وهو يستمع لحكايات المعارك والأمجاد. تقدم اللعبة تجربة الفايكنغ الأكثر واقعية حتى الآن، فتأخذ اللاعبين عبر عالم مفتوح ديناميكي ورائع الجمال على خلفية وحشية العصور المظلمة في إنكلترا. وليتمكن اللاعبون من كسب مكانتهم بين الآلهة في ’ فالهالا‘، يجب عليهم استغلال الميزات الجديدة مثل الغارات وتنمية مستوطناتهم وبناء قوتهم وتأثيرهم.
Ubisoft
Ubisoft
سمحت Assassin's Creed Odyssey في عام 2018 للاعبين باللعب كرجل أو امرأة، وستتولى لعبة Assassin's Creed Valhalla لعام 2020 هذه الميزة إلى الأمام. على عكس Odyssey، ستكون هذه النسخة من الذكور أو الإناث من نفس الشخصية بدلاً من واحدة من شقيقين.
وفي هذا السياق قال أشرف اسماعيل، المدير الإبداعي للعبة Assassin’s Creed Valhalla:
“لا يسعنا الانتظار حتى يختبر اللاعبون رحلة الفايكنج المذهلة هذه. حيث أن تجسيد شخصية Eivor كغازٍ من الفايكنج وزعيم للعشيرة سيساعد اللاعبين على فهم النزاعات التي خاضها الفايكنج أثناء محاولتهم تأسيس موطنٍ جديد لهم في خضم الصراع على السلطة للسيطرة على إنجلترا.”
Ubisoft
Ubisoft
يقود اللاعبون عشيرة ’ إيفور ‘من النورديين عبر بحر الشمال الجليدي ووصولاً إلى الأراضي الغنية لممالك إنكلترا المقسمة، مدفوعين بالحروب التي لا تنتهي والموارد المتضائلة في النرويج في القرن التاسع الميلادي. يجب على اللاعبين رسم مستقبل جديد لعشيرتهم، واختبار الأسلوب القتالي القاسي لمحاربي الفايكنغ من جديد مع نظام معارك مُجدد يتضمن القدرة على استخدام سلاحين في وقت واحد. وبسبب قلة الموارد المتوفرة تحت تصرفهم، يمكن للاعبين شن غارات على أي موقع يرونه من الواجهة البحرية باستخدام سفينتهم لكسب الثروات والموارد التي يحتاجونها كثيراً. وعندما يبدأ الفايكنغ بالاستقرار في موطنهم الجديد، سيواجهون مقاومة من الأعداء من بينهم ’ ألفريد‘ ملك ويسكس الذي اتهمهم بالهمجية ويبدو بأنه الحاكم الوحيد لإنكلترا المتمدنة. وبالرغم من كل الصعاب، يجب على ’ إيفور‘ القيام بكل ما هو ضروري لإبقاء ’ فالهالا‘ تحت السيطرة.
Ubisoft
Ubisoft