الاستدامة البيئية

للعبوة أكثر من دورة حياة واحدة.

في ريد بُل، ندرك جيداً مسؤوليتنا تجاه بيئتنا. ونسهّل عليكم تناول ريد بُل بضمير بيئي صافٍ.

الرجاء وضع العبوة في صندوق إعادة التدوير المناسب.

...هكذا تبدأ دورة إعادة التدوير.

الألومنيوم

كل من عبواتنا المصنوعة من الألمنيوم قابلة لإعادة التدوير 100%.

حقائق عن الألمنيوم

عبوات الألمنيوم هي أكثر أنواع التعبئة التي تتم إعادة تدويرها في العالم.

حقائق عن الألمنيوم

100%

من عبواتنا المصنوعة من الألمنيوم قابلة لإعادة التدوير.

حقائق عن الألمنيوم

95%

من الطاقة يتم توفيرها من خلال إعادة التدوير.

حقائق عن الألمنيوم

عبوات الألمنيوم هي أكثر أنواع التعبئة التي تتم إعادة تدويرها في العالم.

حقائق عن الألمنيوم

100%

من عبواتنا المصنوعة من الألمنيوم قابلة لإعادة التدوير.

عبوة الألمنيوم هي واحدة من أشكال تعبئة وتوضيب الأغذية القليلة التي يمكن إعادة تدويرها باكامل - يمكن حتى تذويبها وإعادة تدويرها بشكل غير محدود من دون أي تأثير على نوعيتها. وهذه ميزة فريدة إذ أن إعادة تدوير عبوة من الألمنيوم تستهلك 95% طاقة أقل مقارنة مع إنتاج عبوة جديدة. عبوات الألومنيوم خفيفة الوزن إلى حد بعيد، تحجب الضوء، ولا تترك أي طعم، وهي مدمجة الشكل، وقوية ومتينة. وهذه الخصائص الفريدة تضمن للمستهلك أجود نوعية وأفضل صلاحية للمشروبات. إضافة إلى ذلك، يمكن تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بفضل شكلها الملائم ووزنها الخفيف خلال عملية النقل.

دورة حياة العبوة

إعادة التدوير

يمكنك تذويب عبوة الألمنيوم وإعادة تدويرها بشكل غير محدود. وهذا الأمر يوفّر كميات مهمة من الطاقة.

خفض استهلاك الطاقة

استعمال ألمنيوم معاد تدويره يستهلك 95% طاقة أقل مقارنة مع الألمنيوم الجديد.

دورة حياة العبوة

الألومنيوم هو أحد أكثر المواد القابلة لإعادة التدوير بسرعة. وإن أعيد تدوير العبوة كما يجب، يمكن تحويلها مرة أخرى إلى عبوة جديدة خلال 60 يوما.

الإنتاج

عملية الإنتاج ترتكز باستمرار على الاقتصاد في استهلاك الموارد.

حقائق الإنتاج

> 16 مليون

كيلومتر بالشاحنات تم تجنبّها بفضل "الإنتاج الكامل".

حقائق الإنتاج

> 11,000

طن أقلّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

حقائق الإنتاج

100% من الكرتون، والعلب، وكرتون التغليف والمجسّمات، مصنوعة من الكرتون القابل لإعادة التدوير.

حقائق الإنتاج

> 16 مليون

كيلومتر بالشاحنات تم تجنبّها بفضل "الإنتاج الكامل".

حقائق الإنتاج

> 11,000

طن أقلّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

نجحنا في تقليص مسافات نقل العبوات من خلال تحويل موقعَي إنتاجنا في كل من النمسا وسويسرا الى ما يعرف بـ"الإنتاج الكامل" (wall-to-wall production). ومن خلال هذه الطريقة المبتكرة، يتم إنتاج العبوات والمشروب، وكذلك عملية التعبئة، في المكان نفسه. وبعد التعبئة، ننقل معظم العبوات بالقطار الى موانئ مختلفة في مواقع ملائمة، قبل أن تُشحن بحراً الى كل أنحاء العالم

الإنتاج الكامل

مراعية للبيئة مركزياً

معظم عبوات ريد بُل في مجمل 171 سوقاً يتم إنتاجها في مصنع مركزي وفق مبدأ "الإنتاج الكامل" (wall-to-wall production). هذا يعني أن الإنتاج والتعبئة يحصلان في الموقع نفسه - وهذا ما يعود على البيئة بفوائد جمة.

التخلّص من أطنان الـCO₂

بفضل سياسة "الإنتاج الكامل" (wall-to-wall) في الموقع، لم تعد هناك حاجة إلى نقل أكثر من خمسة مليارات عبوة سنوياً أو تصنيعها قبل أن تصبح جاهزة للمغادرة الى وجهتها النهائية. هذا ما يحول دون إصدار انبعاثاتٍ لأكثر من 30,000 رحلة بالشاحنة سنوياً، ما يعادل 13,000 طنّ من ثاني أكسيد الكربون تقريباً.

ضمانة الجودة

من المزايا الإضافية للإنتاج المركزي: يمكن اعتماد تقنيات فعالة ومبتكرة بشكل فوري بما يسهم في الحفاظ على الموارد. إضافة الى ذلك، تضمن أحدث الوسائل المعتمدة والمكوّنات العالية الجودة، مثل المياه الجبلية من ينابيع جبال الألب، أفضل نوعية للمنتج عالمياً.

مكوّنات مَحلّية

إضافة إلى ذلك، فإنّ استعمال أحدث وسائل الإنتاج ومكوّنات زراعيّة عالية الجودة، مثل مياه جبال الألب والسكر، من مصادر محلّية قريبة من مرافق الإنتاج، يضمن تصنيع المنتج الأعلى جودة في العالم.

تقنيات حديثة

التقنيات الحديثة التي تفعّل الإنتاج وتساعد في الوقت عينه على الحفاظ على الموراد الطبيعية، يمكن اعتمادها بشكل فوري.

النقل

عملية النقل تتم باستمرار بوسيلة صديقة للبيئة.

حقائق عن النقل

20%

نقل عبوات الألمنيوم يوفّر 20% من المساحة مقارنة مع زجاجات بلاستيك

حقائق عن النقل

40%

نقل عبوات الألمنيوم يوفّر 40% من المساحة مقارنة مع زجاجات PET.

حقائق عن النقل

التخفيف المهم لوزن عبوتنا يؤدي أيضاً الى الاقتصاد في استهلاك الموارد.

حقائق عن النقل

20%

نقل عبوات الألمنيوم يوفّر 20% من المساحة مقارنة مع زجاجات بلاستيك

حقائق عن النقل

40%

نقل عبوات الألمنيوم يوفّر 40% من المساحة مقارنة مع زجاجات PET.

نعمل في ريد بُل على الدوام على خفض الانبعاثات من خلال ترشيد النقل ودورات الإنتاج. عبوة الألمنيوم المتينة والخفيفة تشكل عاملاً رئيسياً في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال النقل والتعبئة والتخزين. وعبوة الألمنيوم عمليّة وفعّالة بنسبة 20% أكثر من زجاجات PET، و40% أكثر من قناني الزجاج خلال النقل. إضافة إلى ذلك، نفضّل أساليب النقل الصديقة للمناخ كلما كان ذلك متاحاً.

بمجرد تعبئة عبوات ريد بُل، تُنقل من النمسا وسويسرا إلى أكثر من 171 بلداً. ومتى كان الأمر متاحاً، يتم نقل العبوات بواسطة السفن أو القطارات. أما النقل بالشاحنات، فهو الخيار الأخير عندما لا تتوفر أي وسيلة أخرى مناسِبة للنقل. ونبذل في ريد بُل جهداً متواصلاً كي يتمّ النقل عبر القطارات أو السفن.

تعبئة فعّالة

-40%

عبوات الزجاج تتطلب مساحة تزيد بنسبة 40% عن عبوات الألمنيوم خلال النقل.

-20%

زجاجات بلاستيك تتطلب مساحة تزيد بنسبة 30% عن عبوات الألمنيوم خلال النقل.

11غ (250 مل)

11 غ للعبوة -- وزن أقلّ يعني وقود أقلّ للشحن وبصمة بيئية أصغر.

المبرِّد

نوفر في استهلاك الطاقة - حتى بمُبرّداتنا.

حقائق عن المبرّد

95%

من مجموعة مبرّداتنا هي منذ الآن مبرّدات صديقة للبيئة.

حقائق عن المبرّد

45%

نسبة توفير استهلاك الطاقة بفضل مبرّدات إيكو الجديدة.

حقائق عن المبرّد

7

مبردات إيكو تستهلك كمية الطاقة نفسها التي تستهلكها لمبة 100 واط.

حقائق عن المبرّد

95%

من مجموعة مبرّداتنا هي منذ الآن مبرّدات صديقة للبيئة.

حقائق عن المبرّد

45%

نسبة توفير استهلاك الطاقة بفضل مبرّدات إيكو الجديدة.

مبرّدات ريد بُل الصديقة للبيئة تُسْهم في تخفيف الأثر البيئي من خلال مواد تبريد طبيعية، إضاءة "ليد" (LED)، مراوح موفّرة للطاقة، وأجهزة لترشيد استهلاك الطاقة مثل التفعيل التلقائي لوضع التشغيل الليلي. 95% من مجموعة مبرّداتنا هي منذ الآن مبرّدات صديقة للبيئة.

توفير الطاقة

بفضل خاصّية التبريد الطبيعي، تعتبر مبرّدات إيكو صديقة للبيئة أكثر من المبرّدات التقليدية بكثير، وهي تستهلك حتى 45% طاقة أقل. إن استخدام مبردات إيكو هي طريقة فعالة للحد من انبعاثات غازات الدفيئة، لهذا السبب تعهّدت ريد بُل بإنتاج مبرّدات إيكو حصراً.

هل ترغب بمراجعة دورة حياة عبوتنا؟